عملية إزالة حشوات سيليكون الصدر وأهم أضرارها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
عملية إزالة حشوات سيليكون الصدر وأهم أضرارها, اليوم السبت 3 أبريل 2021 11:07 مساءً

ماريا شربل السبت,03 نيسان (أبريل) 2021 - 09:19

عملية إزالة حشوات سيليكون الصدر وأهم أضرارها. عملية تكبير الثدي هي إجراء شائع جداً في الجراحة التجميلية. وعلى الرغم من شعبيتها، إلا أن هناك مواقف قد تحتاجين فيها إلى إزالة الغرسات أو سيليكون الصدر. فإليك اهم اضرار عملية إزالة حشوات سيليكون الصدر.

عملية إزالة حشوات سيليكون الصدر

عملية إزالة حشوات سيليكون الصدر هي إزالة غرسات الثدي من مرضى تكبير الثدي أو إعادة بناء الثدي. خلال هذه الإجراءات، قد يقوم الجراح أيضاً بإزالة مادة السيليكون من تسربات الزرع وكبسولة الثدي، وهي النسيج الندبي الذي يتكون بعد وضع حشوة الثدي.

في كثير من الأحيان، يكون النسيج الندبي الذي يتشكل بعد وضع الغرسة طرياً ولا يحتاج إلى إزالته، ولكنه قد يتصلب، مما يسبب الألم وعدم الراحة. غالباً ما يكون هذا سبباً لإزالة الغرسات والأنسجة الندبية.

أضرار عملية إزالة حشوات سيليكون الصدر

  • ترهل الجلد
  • العدوى
  • ندبات

ترهل الجلد

مثلما توجد إيجابيات لإزالة حشوة الثدي، هناك أيضاً سلبيات، والترهل أحدها. غرسات الصدر تمنح صدرك مظهراً كاملاً وجذاباً، وستؤدي إزالة تلك الغرسات إلى إعادة ثديك إلى شكله الأصلي، لكن سوف يرتخي ثدياك بعد إزالة الحشوات وقد تتدلى بشكل أسوأ مما كانت عليه من قبل. حجم الغرسات وطول المدة التي مرت بها سيساهمان في ترهل الجلد. أما إذا كان هناك الكثير من الجلد المترهل فقد يوصي طبيبك بعملية رفع الثدي.

خطر الاصابة بالعدوى

تعتبر إزالة حشوة الصدر عملية جراحية كبرى، ومثل أي عملية جراحية كبرى هناك خطر الإصابة بالعدوى البكتيرية. من المحتمل أن تحدث العدوى حول موقع الشق بعد الجراحة أو في التجويف الذي تم وضع الغرسة فيه. ستبطئ العدوى من الشفاء، وقد تتطلب شدة العدوى أنابيب تصريف أو مضادات حيوية.

ندبات

بينما يتم تطوير التقنيات لتقليل أكبر قدر ممكن من الندوب، سيكون هناك دائماً تندب في موقع الشق بعد العملية. قد تلاحظين أيضاً ندبات أكثر من قبل اعتماداً على كيفية شفاء جسمك. الندبة ستكون مرئية ولكن ستستغرق وقتاً لتقل.

الكلمات الدالة

أخبار ذات صلة

0 تعليق