الفرعون الأبيض ينقل الأمل لـ رادس.. الزمالك يهزم مولودية الجزائر بهدفين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في ليلة نقل مومياوات قدماء المصريين إلى مثواهم الجديد في مٌتحف الحضارة، كان للزمالك من شعاره الفرعوني نصيب بأداء مٌختلف وفوز يعيد بارقة الأمل حتى الجولة الأخيرة.

فاز الزمالك على مولودية الجزائر بهدفين مقابل لا شيء على ملعب 5 يوليو، ضمن مباريات الجولة الخامسة لدور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا.

الأمل عاد الآن للزمالك للتأهل، لكن بشرط الفوز على تونجيث في الجولة الأخيرة، وخسارة مولودية الجزائر أمام الترجي في رادس.

سجل يوسف إبراهيم "أوباما"، وشيكابالا هدفا الزمالك في اللقاء خلال الشوط الأول.

الفوز رفع رصيد الزمالك للنقطة الخامسة في المركز الثالث بترتيب المجموعة، فيما تجمد رصيد مولودية الجزائر عند 8 نقاط في المركز الثاني.

التشكيل

باتريس كارتيرون بدأ اللقاء بـ مروان حمدي كمهاجم صريح، فيما حرس جنش المرمى.

وتواجد شيكابالا على الجناح الأيسر بعد إصابة أحمد سيد "زيزو" قبل اللقاء.

وصف المباراة

مولودية الجزائر كان صاحب المبادرة، وكانت الخطورة في الدقيقة الرابعة من كرة ثابتة نفذها شمس الدين حراق، وتصدى لها محمود عبد الرحيم "جنش".

الزمالك رد سريعا وبهدف أول. بينية من فرجاني ساسي إلى أشرف بنشرقي الذي أرسل عرضية، وقابلها أوباما بلمسة في المرمى مسجلا الأول في الدقيقة الخامسة.

video:1

صمود جنش

جنش واصل الصمود أمام هجمات مولودية الجزائر. ركنية في الدقيقة الـ13 نفذها عبد الرحمن حاشود، وقابلها عبد النور بلخير برأسية، لكن جنش تصدى لها أيضا.

ورد الزمالك في الدقيقة الـ17 بعد تبادل للكرة بين بنشرقي وساسي ثم عرضية من بنشرقي مرت أمام مروان حمدي وأخرجها الدفاع قبل متابعة شيكابالا.

مولودية الجزائر اضطر لإجراء تبديل اضطراري أول في الدقيقة الـ18 بدخول أيمن رحماني بدلا من عبد الحق عبد الحفيظ المصاب.

هدف قاتل

أصحاب الأرض كثفوا الضغط بسيل من العرضيات لإحراز التعادل، لكن جنش ظل صامدا رفقة دفاعه.

في المقابل كاد الزمالك يسجل الثاني في الدقيقة الـ30 بعد اختراق من أحمد فتوح ثم عرضية يبعدها الدفاع قبل متابعة مروان حمدي.

والمحاولة الثانية أسفرت عن هدف ثان للزمالك. تمريرة من فتوح إلى ساسي ومن ساسي إلى شيكابالا.. وشيكا يراوغ على طريقته ويسدد في المرمى مسجلا الثاني في الدقيقة الـ32، لينتهي الشوط الأول بتقدم الزمالك بهدفين.

الشوط الثاني

باتريس كارتيرون بدأ الشوط الثاني بأولى التبديلات ودخول حميد أحداد بدلا من مروان حمدي.

أحداد كاد يسجل فور دخوله بعدما تحصل على مخالفة في الدقيقة الـ46. شيكابالا نفذها، وقابلها أحداد بتصويبة مباشرة بجانب المرمى.

وبعد فترة هدوء، كاد مولودية الجزائر يسجل الأول في الدقيقة الـ59 بعد خطأ دفاعي استغله عبد النور بلخير وانفرد تماما بالمرمى، لكنه سدد بجانب القائم.

هنا تدخل باتريس كارتيرون وأجرى ثاني التبديلات بدخول عبد الله جمعة بدلا من شيكابالا في الدقيقة الـ60.

وكاد الزمالك ينهي اللقاء بالثالث في الدقيقة الـ61 بعد مرتدة قادها ساسي ومرر إلى بنشرقي الذي سدد لكن ضعيفة في يد الحارس.

محاولة جديدة في الدقيقة الـ63 بعد عرضية من عبد الله جمعة، قابلها أحداد برأسية فوق المرمى.

عبد القادر عمراني أجرى تبديلان جديدان في الدقيقة الـ69 بدخول إسلا دياموني وعبد الرحمن بورديم بدلا من ميلود ربيعي، وتوفيق عبادي.

وكاد المولودية يسجل الأول في الدقيقة الـ74 من مقصية رائعة لـ بلقاسم إبراهيمي لكن فوق المرمى.

الفرصة كانت سانحة لإضافة الثالث عن طريق أوباما في الدقيقة الـ80. عرضية من فتوح تصل إلى أوباما الذي يرسل عرضية يبعدها الدفاع وتصل إلى عبد الله جمعة والدفاع يقطعها فتصل إلى أوباما لكنه سدد بجانب المرمى.

الدقائق العشر الأخيرة كانت هادئة بفرص على استحياء للفريقين دون خطورة كبيرة، اللهم فرصة لـ عبد النور بلخير بلمسة داخل الست ياردات، لكن جنش واصل التألق، لينتهي اللقاء بفوز الزمالك بهدفين مقابل لا شيء.

فوز هو الأول لـ الزمالك تاريخيا في الجزائر على مستوى البطولات القارية الإفريقية، وخسارة هي الأولى لـ مولودية الجزائر على أرضه أمام فريق غير جزائري في أي بطولة إفريقية.

الزمالك رفع رصيده للنقطة الخامسة في المركز الثالث بترتيب المجموعة، فيما تجمد رصيد مولودية الجزائر عند 8 نقاط في المركز الثاني.

ويلعب الزمالك في الجولة الأخيرة مع تونجيث في السنغال يوم 10 أبريل الجاري، فيما يحل مولودية الجزائر ضيفا على الترجي في رادس باليوم نفسه.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق