فيلم "في المنتصف" للمخرجة اليمنية مريم الذبحاني يستمر في حصد الجوائز

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
فيلم "في المنتصف" للمخرجة اليمنية مريم الذبحاني يستمر في حصد الجوائز, اليوم السبت 3 أبريل 2021 10:51 مساءً

توج مؤخراً الفيلم الوثائقي "في المنتصف" للمخرجة اليمنية الشابة مريم الذبحاني بجائزة روما للأفلام القصيرة كأفضل تصوير سينمائي.


نال فيلم المخرجة اليمنية الشابة مريم الذبحاني العديد من الجوائز منها جائزة أفضل فيلم وثائقي في مهرجان أجيال السينمائي بالعاصمة القطرية الدوحة، وجائزة مهرجان فورت مايرز بيتش السينمائي الدولي بالولايات المتحدة الأمريكية كأفضل فيلم وثائقي، وجائزة الحكام الخاصة لأفضل فيلم وثائقي بمهرجان السينما للجميع في مصر، وجائز أفضل مخرج صاعد بمهرجان الفيلم العربي في تورنتو بكندا.  

عن فكرة فيلمها الناجح قالت مريم الذبحاني لوكالتنا "فكرة الفيلم أتت بالتتالي بعد فيلمي الوثائقي الأول "مجرد ذكرى" أحسست بالمسؤولية لإيصال حال اليمن واليمنيين الغير متداول في القنوات الإخبارية، من واقع الأرض بعيداً عن الصورة النمطية التي للأسف جردتنا من إنسانيتنا وجعلتنا بنظر الآخر، مجرد نتاج للرجعية وحرب أخرى في الشرق الأوسط المليء بشتى المآسي. نعم الحرب موجودة ولكنها لا تحدد كينونتنا هي ظروف مؤقتة وسنتخطاها كما فعلت دول أخرى من قبل". 

واضافت إن فيلم "في المنتصف" ينقل معاناة الشباب اليمني المهمش من التغطية الإعلامية لما يحدث في اليمن، "آلة الحرب تغذي نفسها بسحب الشباب إليها، حيث أصبحت هي مصدر الدخل الوحيد، فقصة علي بطل الفيلم تعكس قصص شباب يمنيين كُثر اضطروا للانضمام إلى صفوف الحرب والعسكرة من أجل العيش، وبسبب انعدام فرص العمل في مجال تخصصاتهم"، مضيفةً "علي أيضاً ينقل قصة حبه التي سحرت العالم والمشاهدين وارتبطوا به وبكاريزما شخصيته، وفطنته مع اللوحات السينمائية الفنية من مدينة عدن، فعلى الرغم من الدمار الواضح، إلا أن جمال المدينة وأهلها ما زال موجود وملموس. فقصة علي هي قصة أمل والحرب هنا هي في الخلفية". 

وتعرف مريم الذبحاني بكونها صحفية وصانعة أفلام وقيمة فنية يمنية تمكنت من الظهور بشكل كبير، من خلال عملها في مجال الإعلام لأول مرة في فترة الانتفاضات عام 2011، من ثم شاركت في تأسيس أول شركة إنتاج إعلامي، وتمتاز أفلامها بتسليط الضوء على القضايا المتصلة بحياة الشعب اليمني.

يذكر أن الفيلم شارك في أشهر المهرجانات العالمية والعربية منها مهرجان واهاكا السينمائي في المكسيك، والمهرجان الدولي الخامس والثلاثون للفيلم القصير في برلين، ومهرجان الفيلم العربي في عامه الـ 23 في منطقة خليج سان فرانسيسكو، ومهرجان قرطاج السينمائي في نسخته الثلاثين بتونس، ومهرجان إزمير الدولي للفيلم القصير بتركيا، ومهرجان قوانغتشو الدولي للأفلام الوثائقية بالصين، ومهرجان السجادة الحمراء لأفلام حقوق الإنسان بفلسطين، ومهرجان السودان السينمائي المستقل، ومهرجان ويلنغتون السينمائي المستقل بنيوزيلندا، ومهرجان كرامة اليمن، ومهرجان مينا السينمائي بفانكوفر كندا، و مهرجان تيرا دي توتي السينمائي في إيطاليا، ومهرجان آرهوس للفيلم العربي في الدنمارك، ومهرجان سانتا كروز السينمائي الدولي بالأرجنتين ومهرجان ميدلبورغ الدولي للفيلم القصير بهولندا، ومهرجان الفيلم القصير الدولي كالمثوت ببلجيكا، كما أن هناك عروض أخرى ومتفرقة حول العالم رقمياً أو شخصياً. 

 

*نقلا عن وكالة انباء المرأة / نور سريب

وفاة المخرج المصري أحمد فوزي

توفي اليوم الخميس المخرج المصري "أحمد فوزي" إثر تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة. حيث أعلن السيناريست محمد سلامة عبر حسابه ، وقال : لا إله إلا الله ، صدمة على الصبح في وفاة


تعليقات القراء

534220

[1] نحن

الأربعاء 24 مارس 2021

نحن | نحن

وضع الجنوب كاملاً وليس التفاصيل الجنوبية ما بعد مأرب أو السلام السعودي، سيكون الجنوب في وضع حرب، حيث أننا أمام حرب أخرى أشد ضراوة ودموية، وبالنسبة من سيدعمه فمن سخر لقوات صنعاء من يدعمها سيسخر للجنوبيين من سيدعمهم في حربهم أو حروبهم وليست بالضرورة نفس الأدوات فالعالم يعج بالصراعات والتنافس على المصالح والنفوذ. لايستخف أحد من الجنوب لأنه بوصلة الحرب القادمة بزخم وطني تحرري جنوبي وعقائدي وهذه كفيلة بديمومة الحرب.


534220

[2] نحن

الخميس 25 مارس 2021

نحن | نحن

الجنوبيون لاقيمة لهم، هم مجرد قطعان لا قائد لهم، كل واحد منهم قائد نفسه، لا رأي لهم، لا مكان لهم تحت الشمس، أرضهم لنا وهم لهم الموت والفناء، خدعهم سابقاً وحالياً البراغلة حق تعز عبيدنا، وحالياً مخدوعين من الإخونجية والسلفية والوهابية والتيارات الظلامية الإرهابية والبراغلة أيضاً. نحن لا نهتم بالجنوبيين أبداً، هم قطعان ستسوقهم السعودية والخليج إلى حضيرتنا قريباً، ففي 1994م ساقوهم إلى عندنا والآن سيسوقوهم إلى تحت أقدامنا.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق