"الأثير للتطوير العقاري" تستعد لإطلاق مشروعها النموذجي "أبحر بارك" في أبحر الشمالية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قالت الأثير للاستثمار والتطوير العقاري انها تواصل استعداداتها لإطلاق مشروع "أبحر بارك"، الوجهة المتكاملة متعددة الاستخدامات وأحد أبرز المشروعات السكنية العملاقة في المملكة. ويمتاز المشروع بموقعه الاستراتيجي في إحدى المناطق الأسرع نمواً شمال مدينة جدة، بالقرب من شاطئ أبحر.

ويتفرد المشروع بإطلالاته الساحرة، والتمازُج بين التصاميم المعمارية الحديثة والتصاميم المستوحاة من الهندسة المعمارية الاسبانية العريقة، والعصري الحديث، وتوافُر كافة سبل الراحة والمرافق الترفيهية والخَدَمية والمُجتمعية ومراكز التسوق، إلى جانب رحابة المساحات الخضراء التي تُضفي شعوراً بالهدوء والسكينة، وتضمن للسكان مزيداً من الاستقلالية والخصوصية. كما يمتاز "أبحر بارك" بأنَّهُ الوحيد ضمن مشاريع وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان الذي يقع على بحر جدة متيحاً إطلالاتٍ خلابة، إلى جانب كونه أحد أضخم مشاريع التطوير السكني حيث يمتد على مساحة 1,145,800 متر مربع، متضمناً 8000 وحدة سكنية بمساحات وأنماط متنوعة تلبي مُختلف احتياجات المواطنين.

ويقدم "أبحر بارك" حلولاً نوعية للقطاع السكني كونه يستهدف مستفيدي برنامج "سكني" الذي يُقام بالشراكة بين وزارة الشؤون البلدية و القروية و الاسكان والقطاع الخاص، ليساهم بفعالية في الجهود الوطنية الرامية إلى توفير المزيد من الوحدات السكنية بأسعار مناسبة وخيارات تمويلية أكثر مرونة في مدة قياسية، وتعزيز دور القطاع العقاري كرافدٍ هام ودعامة متينة من دعائم التنويع الاقتصادي في المملكة.

وأشار رئيس مجلس إدارة مجموعة ألفاف السعودية، مالكة "الأثير للاستثمار والتطوير العقاري"، الشيخ مسعود بن مهدي ال حيدر، بأن "أبحر بارك" يشكل أحد أبرز المشاريع العمرانية المتكاملة، ويتماشى مع التوجيهات السديدة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين "حفظهما الله"، لتسهيل تملك المواطنين للمسكن المناسب و مواكبة النمو السُكاني وتلبية الطلب المتزايد على الوحدات السكنية في مختلف المناطق. ويساهم هذا المشروع الطموح في المساعي الرامية لرفع نسبة تملُّك المواطنين السعوديين للمنازل إلى 70% بحلول نهاية العقد الحالي تماشياً مع مستهدفات "رؤية المملكة 2030".

وأضاف الدكتور تركي آل حيدر الرئيس التنفيذي "للأثير للاستثمار والتطوير العقاري" : "نفخر بشراكتنا الاستراتيجية مع وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان من خلال برنامج "سكني" ونثمّن جهود الوزارة وعلى رأسها معالي الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل لتفعيل دور القطاع الخاص بوصفه شريكاً أساسياً في دعم مسار التنمية المستدامة ورفد القطاع السكني بالمزيد من المشاريع الكُبرى والمرافق الحديثة في ظل الضوابط التنظيمية للجنة البيع على الخارطة (وافي) و ما يقدمه مركز اتمام لخدمة المطورين العقاريين وكذلك الدور الرائد للشركة الوطنية للأسكان في دعم المطورين لما يحقق نجاح المشاريع العقارية . ويأتي "أبحر بارك" امتداداً للمشاريع العمرانية والسكنية الطموحة التي تشهدها المملكة، متفرداً بامتثاله لأعلى معايير الاستدامة وتطبيقاتها الخضراء، مع التزامنا الكامل بضمان الراحة والرفاهية لأفراد المُجتمع."


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق