حكم ضياع الأمانة.. وهل يجوز الأخذ منها؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
حكم ضياع الأمانة.. وهل يجوز الأخذ منها؟, اليوم الأحد 4 أبريل 2021 08:16 صباحاً

تلقى  عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، سؤالا يقول: "ما حكم من خان الأمانة؟".
وقال أمين الفتوى إن سيدنا محمدا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : ( أَدِّ الْأَمَانَةَ إِلَى مَنْ ائْتَمَنَكَ ، وَلا تَخُنْ مَنْ خَانَكَ )، منوها بأن أول من يرفع من الارض هي الأمانة، وأنها ترفع من قلوب الرجال.

وأضاف عثمان، عبر فيديو نشرته دار الافتاء عبر قناتها على يوتيوب، أنه يجب علينا أن نتعلم من أخلاق النبي محمد والتي أوصي بها بأن يكون الانسان أمينًا، لأن الأمانة كانت صفة من أجمل صفات النبي محمد- صلى الله عليه وسلم-.

وأضاف أمين الفتوى أن المشركين كانوا يأتمنون رسول الله- صلى الله عليه وسلم- على أموالهم مع انهم لم يرضوا بدينه ولا برسالته، وكانوا يلقبونه بالصادق الأمين.

وأشار أمين الفتوى إلى  أن عدم رد الأمانة إلى صاحبها عند طلبها هو سُحت، وأن أكل أموال الناس بالباطل نهى عنه الله تبارك وتعالى".

وتابع أن الإنسان دائمًا يسعي ان يؤدى ما عليه من حقوق أخذها من الناس إما عن قصد أو من غير قصد وإلا سيحاسب على ذلك فعليه أن يجتهد فى البحث عن صاحب الحق وأن يجتهد فى البحث عن رد الأمانة الى صاحبها وإن لم يجد صاحب هذا الشيء ولم تصل لأحد من أقاربه فعليه ان يتصدق بها بينة ان يصل ثواب هذا الى صاحبها لقوله تعالى { إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَىٰ أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ ۚ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا }.

وأشار الى أن عدم رد الأمانة إلى صاحبها سيولد صراعا بين أطياف المجتمع، وأن الإسلام نهى عن خيانة الأمانة لتجنب هذه الصراعات والفتن التى ستنتج عن هذا الفعل المشين والقبيح، وتابع قائلا: "كل لحم نبت من سحت فالنار أولى به".

ما حكم ضياع الامانة

ورد إلى دار الإفتاء المصرية، سؤال يقول صاحبه "كنت عاين أمانة عند حد قريبي عبارة عن أجهزة كهربائية، والمخزن اتسرق باللي فيه، فهل يحق لي أن أطلب أمانتي علما بأن حالتي صعبة؟
إذا فرض هذا الشخص في الحفاظ على هذه الأمانة فوقتها عليه أن يعيدها مرة أخرى ويجوز لصاحبها المطالبة بها، أما إذا كان حافظا له واتخذ الإجراءات التي تؤمنها وتحافظ عليها فوقتها لا يحق المطالبة بالامانة لانه لم يقصر فيها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق