فرنسا وألمانيا تدعوان إلى ضبط النفس ووقف تصعيد التوتر فورا في شرق أوكرانيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دعت فرنسا وألمانيا اليوم الأحد، إلى ضبط النفس ووقف تصعيد التوتر فورا في شرق أوكرانيا، يعربان عن قلقهما الشديد، إزاء تزايد انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار في دونباس.

وقال بيان مشترك لوزيري خارجية فرنسا وألمانيا بشأن النزاع في شرق أوكرانيا: “ألمانيا وفرنسا قلقتان من تزايد عدد انتهاكات اتفاق وقف إطلاق النار بعد استقرار الوضع في شرق أوكرانيا منذ حزيران/ يوليو 2020. نحن نراقب الوضع عن كثب ، لا سيما تحركات القوات الروسية ، وندعو الأطراف إلى الامتناع والإنهاء الفوري للتصعيد. نؤكد من جديد دعمنا لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها داخل حدودها المعترف بها دوليًا. وتسعى ألمانيا وفرنسا إلى تنفيذ اتفاقيات مينسك بالكامل. ولهذه الغاية ، تستمر المفاوضات بشكل منتظم”.

هذا وأعلن البيت الأبيض الجمعة، أن الرئيس الأميركي جو بايدن، أكد خلال محادثة هاتفية مع نظيره الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، على دعمه لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها في مواجهة “العدوان الروسي المتواصل” في دونباس وشبه جزيرة القرم.

وصرح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، الخميس، بأن القوات الروسية لم تشارك بتاتا بالصراع في أوكرانيا ولن تشارك فيه.

وحذرت وزارة الخارجية الروسية، في الـ12 من آذار/مارس الماضي، السلطات الأوكرانية من محاولات القيام بتنفيذ سيناريو عسكري في منطقة دونباس الواقعة جنوب شرقي أوكرانيا.

المصدر: وكالة سبوتنيك

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق