استطلاع «البيان الاقتصادي»: إعلانات مواقع التواصل تزعج المتابعين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
استطلاع «البيان الاقتصادي»: إعلانات مواقع التواصل تزعج المتابعين, اليوم السبت 3 أبريل 2021 11:23 مساءً

المصدر:
  • دبي - بشار باغ

التاريخ: 04 أبريل 2021

أظهر استطلاع «البيان الاقتصادي» أن كثافة الإعلانات التي تظهر على مواقع التواصل الاجتماعي خلال التصفح تشكل مصدر إزعاج للمتابعين. وأكد 92% من المشاركين في الاستبيان على موقع «البيان الإلكتروني» أن كثرة الإعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي تشكل مصدر إزعاج خلال التصفح، بينما نفى 8% أن تكون هذه الإعلانات مزعجة بالنسبة لهم.

وفي نتائج الاستطلاع على «تويتر» ارتفعت نسبة المتابعين المنزعجين من كثرة الإعلانات على مواقع التواصل إلى 94.4%، مقابل 5.6% فقط من المشاركين في الاستطلاع عبروا عن عدم انزعاجهم من كثرة الإعلانات.

مصدر دخل

وقال نضال أبوزكي، مدير عام مجموعة «أورينت بلانيت»: لا شك أن الإعلانات باتت تشكل مصدر الدخل الأساسي لمنصات التواصل الاجتماعي التي استطاعت سحب جزء كبير من أموال المعلنين وأثرت سلباً على كل وسائل الإعلان التقليدية الأخرى، إلا أن كثرتها شكلت ازدحاماً على وسائل الإعلام الاجتماعي وبات عدد كبير من المتابعين يرى فيها مصدر إزعاج وانتهاك للخصوصية، خصوصاً مع وجود برامج ضمن هذه المنصات تستطيع رصد اهتمام المستخدم وتقديم الإعلانات للمواضيع والمنتجات التي تهمه.

وأضاف: من الصعب تبسيط الحل المناسب نظراً لحاجة جمهور كبير من الأفراد والمؤسسات لخدمة الإعلانات هذه، وفي الوقت نفسه هناك جمهور لا يستهان به من المستخدمين يعاني من كثرة الإعلانات. لذا، قد يكون من المفيد أن يتم توعية المستخدمين لاعتماد الخطوات والخيارات التي تتيح لهم التخفيف من هذه الإعلانات أو إلغائها إذا رغبوا بذلك، لأن من المميزات الإيجابية لمنصات التواصل الاجتماعي الأساسية إمكانية تحديد الخيارات الشخصية للمستخدم بما فيها تخفيف أو حذف الإعلانات.

مشاريع تجارية

وأوضح أبوزكي أن وسائل التواصل الاجتماعي هي في النهاية مشاريع تجارية مثلها مثل وسائل الإعلام التقليدية الأخرى، والمطالبة بأن تحذف الإعلانات من منصاتها هو أمر بعيد عن الواقع تماماً ولن يتحقق، وعلى المستخدم التعايش معه طالما يستخدم هذه المنصات بصورة مجانية.

وأشار عبد اللطيف السرابي، مدير إدارة تقنية المعلومات في شركة «مسبار» إلى أن الإعلانات التي تظهر على مواقع التواصل الاجتماعي تشكل ليس مصدر إزعاج للمتصفح وحسب، وإنما قد تحتوي على مخاطر تتعلق بالمحتوى غير الآمن والصحيح، مثل الترويج لمنتجات مضرة بالصحة، أو قد تعرّض الشخص للاحتيال الإلكتروني.

وقال علي الجندي الخبير في المحتوى الرقمي: بالتأكيد تشكل الإعلانات التي تظهر على مواقع التواصل الاجتماعي مصدر إزعاج للمتابع، وبالأخص عندما تكون كثيرة إذا تشتت الذهن وتفقد المحتوى قيمته، بالإضافة إلى ذلك فإنها غالباً ما تحجب المحتوى وبمجرد محاولة إزالتها يتم الانتقال لمواقع إلكترونية غير آمنة.

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق