افتتاح اول معرض تشكيلي من غير حضور

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
افتتاح اول معرض تشكيلي من غير حضور, اليوم السبت 3 أبريل 2021 10:50 مساءً

أحداث اليوم - افتتحت الفنانة التشكيلية جاناريتا العرموطي معرضها الشخصي "من الاسود الى الابيض" الاسبوع الماضي، تحت رعاية وزارة الثقافة بحضور معالي وزير الثقافة الاستاذ علي العايد و بحضور ضيف الشرف سعادة النائب صالح العرموطي بمنظمة لافي برئاسة رزان العرموطي.

و تميز المعرض بكونه أول معرض شخصي يتم افتتاحه على ارض الواقع لكن من غير حضور التزاما بإجراءات الوقاية من فايروس كورونا

فتم عرضه للجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن بعد .

كما سيكون غدا مؤتمر صحفي للحديث عن المعرض في نفس المقر.

المعرض الذي اشتمل على نحو ثلاثين عملا بأحجام مختلفة، وألوان بين الأكريلك والزيتي والمواد المختلفة، كما ضم المعرض تجربة في دراسة الألوان وعلاقتها بالطاقة الإيجابية و علم النفس و هلاج الامراض الجسدية و النفسية من خلال الالوان

و ايضا علاقة الالوان بأحرف اللغة عن طريق الدوائر اللونية التي استخدمت فيها (الأقراص المضغوطة).
تناولت الفنانة في موضوعها البورتريه بأسلوب التنقيط والتحزيز الدائري لإشباع مفردات العمل الذي يمنحه نوعا من الحركة.

وفي أعمالها تحاول الفنانة البحث عن اللامرئي في الجانب الإنساني من خلال الوجه الذي يعد عتبة لكشف دواخل الإنسان وجوانياته، وهي في ذلك تقارب بين الحسي المرئي والروحي من خلال توظيف طاقة اللون والخط.

اشتملت الأعمال على موضوعات مختلفة تناولت قضايا الإنسان بأسلوب تعبيري، ومنها جائحة كورونا وتأثيرها، وعزلة الإنسان، وفق دراسة التضادات والثنائيات بين الأسود والأبيض، والليل والنهار، والمرأة والرجل.

وأثنى الوزير العايد على الأعمال التي اشتملها المعرض، مقدرا جهود الفنانة الشابة، والرسائل الإنسانية والثقافية التي تنطوي عليها الأعمال الفنية، وما تحمل من تفاؤل وطاقة إيجابية.

وقال العايد إننا فخورين بواحدة من خريجات معهد الفنون التابع لوزارة الثقافة، وإن الشباب هم مستقبل الوطن، وما دام هناك فن وفنانين فهناك تفاؤل بالمستقبل.

ومن جهته أعرب النائب العرموطي عن تقديره لأعمال الفنانة التي وصفها بالمبدعة، التي تمزج في أعمالها بين الثقافة والعلم والجمال.

وأعربت الفنانة في كلمتها التي سبقت افتتاح المعرض، أن الدائرة تضفي على المشاهدة طاقة إيجابية، وأنها في تجربتها تحاول قراءة العلاقة بين الفن اللغات، والفن والنفس، والفن العربي الإسلامي ومرجعياته وآفاق الفن المعاصر.

يشار إلى أن الفنانة العرموطي هي رئيسة فرع المنظمة الدولية الأمريكية و الهندية للفنون في الاردن و حاصلة على بكالوريوس اللغة الإنجليزية والفرنسية من جامعة البترا، ودبلوم فنون من معهد الفنون التابع لوزارة الثقافة. عملت في مجال تعليم الرسم في جامعة البترا و المعاهد و غيرها اسست مبادرة الفن و الحياة لمواهب الايتام و الاطفال فازت بعدة جوائز محلية و دولية

و لوحاتها عرضت حول العالم بعدة بلاد منها الاردن لبنان النمسا الجزائر اسبانيا تركيا اميركا الهند كوريا و الكثير غيرهم، ولها دراسات وبحوث في علاقة الفن باللغات والنفس البشرية.

يمكن للمشاهدين مشاهدة المعرض من خلال وسائل التواصل الاجتماعي للمنظمة لافي
la vie conferences
او حسابات الفنانة جاناريتا العرموطي
YouTube Janaritta Armooti
FB Janaritta Armooti arts
Instagram Janarittaart

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق