بر الأحساء تستعد لإطلاق برامجها الرمضانية و96% نسبة رضا المستفيدين والمتبرعين لها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

Estimated reading time: 7 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

تستعد جمعية البر بالأحساء، لإطلاق حقبة من برامجها الموسمية خلال شهر رمضان المبارك، والتي تستهدف من خلالها مستفيديها مع تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا.

وفي السياق، أكد مدير الشراكات والإعلام بالجمعية وليد بن خالد البوسيف، مناقشة آلية تنفيذ البرامج الرمضانية خلال الاجتماع، الذي عقد مساء يوم أمس، في قاعة الاجتماعات بالجمعية، برئاسة أمين عام الجمعية المهندس صالح آل عبدالقادر، ومن أبرزها برنامج زكاة الفطر وتحديد الكميات المتوقعة، حيث تم تشكيل لجنة لإدارة البرنامج وفق ما تملكه الجمعية من تقنيات حديثة تمكّنها من استمرار برامجها دون تأثر في تقديم الخدمات الإغاثية والتنموية خلال الشهر الفضيل.

وأشار “البوسيف” إلى أنّه سبق الاجتماع الأخير العديد من الاجتماعات، بحضور مدير إدارة المراكز ورعاية المستفيدين الدكتور عبدالمنعم الحسين، ومدير إدارة الشؤون المالية والموارد البشرية عبدالعزيز الحزيمي، ومدير إدارة الاستثمار والبرامج التنموية عبدالرحمن الخوفي، وقد تخلل تلك الاجتماعات استعراض نتائج مشروع العام الماضي وما يتعلق به من أرقام وإحصائيات واستبانات المتبرعين والمستفيدين لمناقشة نسب الرضا، حيث تجاوزت نسبة رضا المشاركين في البرامج الرمضانية للعام الماضي 96%، كما أن المشاركين عبروا عن رضاهم حول سهولة أداء زكاة الفطر مع الجمعية عبر نافذة متجر البر الالكتروني كخيار مفضل لدى المتبرعين.

ولفت “البوسيف” إلى مناقشة الأفكار والتطلعات المطروحة لتطوير العمل في البرنامج والتي من شأنها أن تسهل على المزكي إيصال تبرعه بكل يسر وسهولة، ومن أهمها وضع آلية اختيار الموردين والتواصل معهم.

وشدّد على توجيه مديري المراكز التابعة للجمعية لإعداد برامجهم والعمل على إيصالها للمستفيدين قبل دخول رمضان بوقت كاف من خلال المنصات الإلكترونية التي تمتلكها الجمعية مثل (نظام البركة – نظام منافذ) من أجل الراحة والسهولة للمستفيدين، وكذلك توجيه الداعمين للمساهمة في إنجاح المشاريع الرّمضانية من خلال التحويل للحسابات المصرفية المعتمدة والمتجر الإلكتروني.

ومن جانبه، أكّد أمين عام الجمعية المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر، أنّ مشاريع رمضان -بإذن الله تعالى- ستتجاوز الظروف الحالية وستنفذ في وقتها المحدد؛ نظرًا لما تمتلكه الجمعية من بنية تقنية، وفرق عمل مميزة على مستوى الإدارة العامة والمراكز التابعة، مضيفًا بأن الجميع ملتزمون بالإجراءات الاحترازية التي أوصت بها وزارة الصحة للحد من انتشار فيروس كورونا خلال قيامهم بأعمالهم لخدمة المستفيدين والمتضررين من هذه الجائحة، سائلين الله تعالى السلامة للجميع.

كما دعا آل عبدالقادر، أهل الخير لمضاعفة صدقاتهم وعطائهم في رمضان، حيث إنّ لها شأنًا أعظم وتتسم بشرف الزمان ومضاعفة الأجر وفيها إعانة للصائمين المحتاجين والمتضررين من جائحة فيروس كورونا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق