التخطي إلى المحتوى


عاجل – كيف ستنتقم الصين لنفسها بعد زيارة بيلوسي؟

رأى أندريه سيدوروف، عميد كلية السياسة العالمية بجامعة موسكو الحكومية، أن قراصنة صينيين قد يشنون هجمات إلكترونية ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايوان.

وقال الخبير والأكاديمي بهذا الشأن: “ربما يرغب قراصنة الإنترنت الصينيون في (الانتقام) من بيلوسي وتنفيذ هذا العمل بهدوء”، وذلك في معرض إجابته على سؤال حول العواقب التي قد تؤدي إليها زيارة السياسية الأمريكية للجزيرة، مشددا في الوقت نفسه على أن مثل هذه الهجمات المحتملة ستكون مبادرات ذات طابع خاص، وفي هذه الحالة لا يمكن الحديث عن أي مسؤولية للدولة (الصينية)، مضيفا تأكيده أن تصرفات بيلوسي تشكل “سابقة خطيرة للغاية”.

أما مدير معهد الدول الآسيوية والإفريقية في جامعة موسكو الحكومية البروفيسور، أليكسي ماسلوف، فقد أشار إلى أن “بكين تفضل الآن في ردها على الإجراءات الأمريكية التصرف علانية، بفرضها عقوبات”.

وقال ماسلوف في الشأن: “من المهم للصين أن تُظهر أنها تتصرف بشكل مباشر وعلني، ومن المهم بالنسبة لها أن تُظهر الضرر الذي يمكن أن تسببه، على سبيل المثال، للأمريكيين أو التايوانيين، بحيث يمكن لاحقا أن تظهر بالأرقام مدى تأثير ذلك”، مشيرا إلى أنه إضافة إلى العقوبات، فإن حظر الخدمات اللوجستية، الذي تقوم به بالفعل السفن الصينية التي أحاطت بجزيرة تايوان كجزء من التدريبات، يمكن أن يكون له تأثير أيضا.

ولفت الأكاديمي المتخصص إلى أن…..

لقراءة المقال بالكامل، يرجى الضغط على زر “إقرأ على الموقع الرسمي” أدناه



Source link