الأخباررئيسيشؤون صهيونيةشؤون عسكرية

ما وراء جلسة الكابنيت في فرقة غزة ؟

زاجل للإعلام

تطرق محلل عسكري في موقع واللا العبري إلى جلسة الكابنيت السياسي الأمني التي تم عقدها يوم الأربعاء برئاسة بنيامين نتنياهو في فرقة غزة.

وأوضح المحلل الإسرائيلي، أمير بوخبوط أن إسرائيل أرادات من عقد الجلسة في فرقة غزة إلى إيصال رسائل إلى حماس مفادها أنها على استعداد كامل لسيناريو الانجرار نحو تصعيد جديد بسبب تفاقم فعاليات الحراك الشعبي، بما في ذلك مسيرات العودة على طول الحدود.

ووفقا لموقع والا العبري، كشف أمير بوخبوط أنه شارك في نقاش جلسة الكابنيت في فرقة غزة كل من رئيس الأركان الجنرال أفيف كوخافي وقائد ركن الاستخبارات العسكرية الجنرال تمير هايمن وقائد لواء الأبحاث في الاستخبارات العسكرية العميد درور شلوم  وقائد المنطقة الجنوبية الجنرال هرتسي هليفي وقائد ركن العمليات الجنرال أهارون حليفا، ومنسق أعمال الحكومة في المناطق الفلسطينية الجنرال كميل أبو ركن، والمسؤول عن ملف الأسرى والمفقودين في مكتب رئيس الحكومة يرون بلوم، ورئيس الشاباك نداف أرغمان ورئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات.

من جانبه، أوضحت مصادر أمنية أن هناك جهود كبيرة من خلف الكواليس لتثبيت التهدئة مع قطاع غزة للحيلولة دون الانجرار نحو التصعيد، حيث أن حماس تريد حاليا أموالا لصرف رواتب موظفيها، وأن إسرائيل تبحث عن الطرق  والوسائل الممكنة لحل تلك المعضلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق