إقتصادالأخبار

23 مليون دينار أرباح مجموعة الاتصالات بثلاث شهور

زاجل للإعلام

أظهرت النتائج المالية المرحلية الموحدة لمجموعة الاتصالات الفلسطينية للربع الأول من العام 2019 ارتفاعًا بصافي الأرباح بنسبة وصلت إلى 8.9%.

وأفادت المجموعة في بيان وصل “صفا” بأن صافي الربح وصل إلى مبلغ 23.1 مليون دينار أردني بالمقارنة مع 21.2 مليون دينار أردني في الربع الأول من العام السابق.

وقال رئيس مجلس إدارة المجموعة صبيح المصري إنه رغم تراجع الإيرادات فإن المجموعة واصلت خلال الربع الاول من العام 2019 العمل على تخفيض المصاريف الادارية والتشغيلية لشركات المجموعة.

وأوضح أن ذلك الأمر كان له الأثر الإيجابي الكبير على النتائج المالية، ما انعكس على مدى الرضى والانسجام الذي ساد أعمال اجتماع هيئتها العامة الثاني والعشرين، والثقة التي منحها المساهمون لمجلس الادارة والادارة التنفيذية، ليواصلوا تنفيذ خطط ورؤية مجلس الادارة المبنية على تنويع مصادر الدخل، وارتياحهم الكبير كذلك من قرار توزيع أرباح نقدية بقيمة 40% من القيمة الاسمية للسهم.

وأضاف: “الثقة الكبيرة التي تتمتع بها مجموعة الاتصالات في السوق الفلسطيني، هو بسبب الاستثمارات المدروسة بعناية فائقة من قبل مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية، والتي كان آخرها قيام المجموعة بشراء حصص إضافية في شركة بوابة أريحا للاستثمار العقاري لتصل نسبة ملكيتها إلى 75% من أسهم الشركة”.

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي للمجموعة عمار العكر، أن شركات المجموعة، سددت كافة الرسوم المالية المترتبة عليها لصالح الخزينة العامة جراء تجديد رخصتي بالتل وجوال والبالغة (290) مليون دولار أمريكي.

كما تساهم المجموعة –وفق العكر- بالضرائب والرسوم المختلفة حيث تصل المبالغ التي تورّدها المجموعة للخزينة العامة سنويا أكثر من 80 مليون دولار أمريكي.

ودعا الشركات كافة إلى المبادرة لتسديد التزاماتها ورسوم رخصها للحفاظ على مكتسبات شعبنا واقتصاده الوطني خصوصا في ظل الظروف المالية الصعبة التي تواجهها السلطة الفلسطينية في هذه الفترة.

وشدد العكر على أنه بالرغم من تراجع الايرادات فإن المجموعة تقوم بتنفيذ خططها لتخفيض وترشيد النفقات مثل برامج التقاعد المبكر وتخفيض النفقات التشغيلية وعقود الصيانة الرئيسية.

وأوضح أن المجموعة قامت بالعديد من الاستثمارات الهامة في البنية التحتية لشبكاتها خلال الاعوام الاخيرة، وعملت أيضًا على طرح العديد من الحملات والعروض التي نالت رضى المشتركين مما جعلها دوما الخيار الاول للمشترك الفلسطيني.  

وحسب العكر فإن التزامات المجموعة تجاه الخزينة العامة وتجاه مساهميها لم تصرف نظرها عن تنفيذ كافة البرامج المقررة على صعيد المسؤولية المجتمعية، خاصة تلك التي من شأنها تحقيق التنمية المستدامة، وتترك أثرا إيجابيًا على مجتمعنا الفلسطيني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق