الأخباررئيسيشؤون سياسيةشؤون صهيونية

نتنياهو وغانتس وسط جدل فوزهم

أغلقت مراكز الاقتراع في الكيان الإسرائيلي أبوابها، ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية أول نتائج لاستطلاعات رأي الناخبين عند خروجهم من المراكز.

وتشير معطيات استطلاع أجرته القناة الـ12 الإسرائيلية إلى تقدم تحالف “الأزرق والأبيض” بقيادة رئيس الأركان الأسبق بيني غانتس على حزب “الليكود” بقيادة رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو.

وحسب نتائج الاستطلاع، فيتوقع أن يحصل غانتس على 37مقعدًا في الكنيست ونتنياهو 33 مقعدًا.

من جهة أخرى، يرجح استطلاع لهيئة البث الإسرائيلي حصول غانتس على 37مقعدا ونتنياهو 36، بينما يشير استطلاع القناة الـ13 إلى حصولهما على عدد متساو من المقاعد (33 مقعدا لكل منهما).

وتشير الاستطلاعات إلى أن المنافسة بين المعسكر اليميني ومعسكر اليسار والوسط ستكون شديدة.

وحسب استطلاع القناة الـ12 سيحصل كل من المعسكرين على 60 مقعدًا في الكنيست. أما استطلاعي القناة الـ13 وهيئة البث الإسرائيلي، فيرجحان أن يكون نتنياهو الأوفر حظًا لتشكيل الحكومة (66 أو 64 مقعدا لقوى اليمين مقابل 54 أو 56 مقعدًا لمعسكر اليسار والوسط).

وفي أول تعليق له بعد صدور نتائج الاستطلاعات، أعلن نتنياهو أن التكتل اليميني بقيادة “الليكود” حقق فوزًا مبينًا، قائلًا: “أشكر مواطني إسرائيل على ثقتهم. وسأشرع في تشكيل حكومة يمينية مع شركائنا الطبيعيين مساء اليوم”.

بدوره، أعلن تحالف “الأزرق والأبيض” هو الآخر عن فوزه في الانتخابات. وقال زعيما التحالف بيني غانتس ويائير لابيد: “لقد فزنا! والمجتمع الإسرائيلي قال كلمته!”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق