غير مصنف

شهيد و42 إصابة باعتداء قوات الاحتلال على المتظاهرين شرقي القطاع

زاجل للإعلام
استشهد مواطن وأصيب آخرون بالرصاص الحي والاختناق بالغاز المسيل للدموع في اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عصر الجمعة على المتظاهرين السلميين المشاركين بفعاليات الجمعة الـ50 من مسيرة العودة وكسر الحصار بعنوان “جمعة المرأة الفلسطينية” شرقي محافظات قطاع غزة.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب تامر خالد عرفات (23 عامًا) متأثرًا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرقي رفح جنوبي القطاع.

وذكرت “الصحة” أن 42 مواطنًا أصيبوا برصاص قوات الاحتلال، منهم سيدتان و15 طفلًا، بالاضافة إلى 4 مسعفين أحدهم بقنبلة غاز في وجهه، وصحفيَيْن بإصابات مختلفة شرقي القطاع.

وأدّى آلاف المواطنين صلاة العصر بمخيمات العودة الخمس المنشرة شرقي محافظات القطاع، فيما توافد آلاف آخرون بعد الصلاة؛ استجابة لدعوة الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار للمشاركة بفعاليات الجمعة الـ50 من المسيرات.

ودعت الهيئة أهالي القطاع إلى أوسع مشاركة والحشد الكبير في فعاليات اليوم التي ترفع شعار “المرأة الفلسطينية”، الذي يوافق يوم المرأة العالمي.

وبيّنت الهيئة في بيان أن فعاليات اليوم تحمل رسالة إصرار على كسر الحصار وإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني واستمرار معركة المواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وتقترب المسيرات من إكمال عامها الأول منذ انطلاقها في 30 مارس الماضي، وأسفرت اعتداءات قوات الاحتلال على المتظاهرين السلميين عن استشهاد 256 مواطنًا، بينهم نساء وأطفال، وإصابة نحو 29 ألفًا آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق