الأخباررئيسيسياسة

استشهاد طفل برصاص الاحتلال شرق غزة

زاجل للإعلام

استشهد طفل وأصيب أربعة مواطنين آخرين بعد اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين المشاركين بفعاليات “الإرباك الليلي” شرق مدينة غزة.

وأعلنت مصادر طبية، فجر اليوم الخميس، استشهاد الطفل سيف الدين عماد أبو زيد (15 عاماً) متأثراً بجراح حرجة أصيب بها شرق غزة.

وأفاد مراسل وكالة (صفا) بأن قوات الجيش أطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الإنارة في المكان الذي احتشد فيه عشرات المواطنين للمشاركة في فعاليات “الإرباك الليلي”.

وذكر أن المتظاهرين أشعلوا الإطارات المطاطية، وأطلقوا المفرقعات الصوتية، ضمن فعاليات “الإرباك” التقليدية.

وتوقفت فعاليات “الإرباك” في نوفمبر الماضي بعد تفاهمات توصلت إليها وساطات مصرية وقطرية وأممية؛ يقوم الاحتلال بموجبها بتخفيف حصاره على القطاع المتواصل منذ أكثر من 13 عامًا، من خلال توسيع مساحة الصيد، والسماح بإدخال المساعدات المالية القطرية إلى غزة، وغيرها.

ورفضت حركة “حماس” في يناير الماضي استلام الدفعة الثالثة من أموال المنحة القطرية؛ لتلكؤ سلطات الاحتلال في إدخالها، وتنكّرها للتفاهمات التي رعاها الوسطاء.

وتشمل فعاليات “الإرباك الليلي” إشعال الإطارات التالفة (الكوشوك)، إضافة إلى تشغيل أغاني ثورية وأصوات صافرات إنذار عبر مكبرات الصوت، مع إطلاق أضواء الليزر تجاه الجنود المتمركزين قرب السياج.

وتهدف الوحدة من خلال عملها الليلي إلى إبقاء جنود الاحتلال في حالة استنفار دائم على الحدود لاستنزافهم وإرباكهم، بحسب القائمين عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق