الأخباررئيسيشؤون صهيونيةشؤون عسكرية

ماذا يفعل كوماندوز الجيش الإسرائيلي في 12 دولة أفريقية؟

زاجل للإعلام

كشف تقرير للقناة 13 العبرية أن قوات كوماندوز تابعة للجيش الإسرائيلي تقوم بتدريب قوات محلية في أكثر من 12 بلداً أفريقياً، كجزء من استراتيجية إسرائيلية أوسع لتعزيز العلاقات الدبلوماسية في القارة السمراء.

وبحسب التقرير الذي عرض أمس مقاطع لضباط إسرائيليين يقومون بتدريب جنود على فن القتال الإسرائيلي “كراف مغاع”، عمليات إنقاذ رهائن وقتال في مناطق حضرية، ذلك يؤكد زيادة كبيرة في التعاون العسكري مع الدول الأفريقية.

وأشار التقرير إلى أن ذلك التعاون هو نتيجة مباشرة لجهود نتنياهو لتحسين العلاقات مع البلدان الأفريقية وإنشاء علاقات مع عدد آخر منها، وهو ما يُعتبر محورا لسياسته الخارجية.

وأوضح التقرير أن ذلك يشمل جهودا مشتركة لوزارة الخارجية، الجيش الإسرائيلي، الموساد وجهاز الأمن العام (الشاباك) لتعزيز العلاقات.

وقال سيغال، المسؤول عن العلاقات العسكرية مع عدد من الدول، “إننا نعامل القادة الأفارقة باحترام وتقدير ونتعامل معهم على قدم المساواة، بلغة مودة حقيقية، صداقة شخصية ومهنية”.

وردا على سؤال حول ما إذا كان الجنود الذين يتم تدريبهم لا يقومون باستخدام مهاراتهم الجديدة للقمع أو لارتكاب فظائع، أشار سيغال إلى أنه يتم تدريب هؤلاء الجنود في الأساس على “كراف مغاع”، مهارات إطلاق نار وحالات إنقاذ رهائن.

من بين الدول التي تتعاون معها “إسرائيل” إثيوبيا، رواندا، كينيا، تنزانيا، مالاوي، زامبيا، جنوب أفريقيا، أنغولا، نيجيريا، الكاميرون، توغو، ساحل العاج وغانا.

ونوه التقرير إلى فائدة محتملة أخرى لـ “إسرائيل” من هذا التعاون والتي تأتي من حقيقة أن الكثير من البدان التي يتم تدريبها تشارك في مهام حفظ سلام على الحدود الإسرائيلية في سوريا ولبنان.

وبيّن أن ذلك سيعود بالفائدة على “إسرائيل”، إذا تمت قيادة هذه القوات من قبل جنود دربتهم إسرائيل.

كما أفاد بأن وفدا من المسؤولين الإسرائيليين يقوم بزيارة بلدان في أفريقيا ويدرس بحرص طلبات لمزيد من التعاون العسكري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق