الأخبارثقافة

الثقافة وبلدية رفح توّقعان مذكرة تفاهم لتنفيذ برامج ثقافية

زاجل للإعلام

وقعت وزارة الثقافة الفلسطينية، مذكرة تفاهم مع بلدية رفح لتعزيز التعاون والشراكة بينهما وتنفيذ برامج ثقافية مشتركة لإثراء المشهد الثقافي في محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

ووقع على مذكرة التفاهم، وكيل الوزارة أنور البرعاوي، ورئيس البلدية صبحي رضوان، بحضور وزير الثقافة محمد المدهون، ووكيل الوزارة السابق مصطفى الصواف، ولفيف من الشخصيات الاعتبارية والمخاتير والوجهاء.

وقال البرعاوي: “إن المذكرة تأتي انطلاقًا من إيماننا العميق بأن التعاون والتطوير يمثل سلوك المؤسسات الناجحة والرائدة، وهو يساهم في تعزيز وتبادل المنفعة والخبرة بين المؤسسات الوطنية بما يساهم في تقديم الخدمات الثقافية المتنوعة لشرائح المجتمع الفلسطيني كافة”.

وأشار إلى أن الوزارة تطمح لتأسيس شراكة مع كافة المؤسسات الحكومية والبلديات والمجتمع المدني للوصول إلى أكبر استفادة للمواطن الفلسطيني.

وأكد أن الوزارة تسعى لتحسين الواقع الثقافي لمختلف فئات المجتمع، وتحسين قدرات المثقفين وتهيئة البيئة المناسبة لتطوير الثقافة الفلسطينية وإتاحة الفرص لنشرها وتعزيز دورها، وتوطيد الهوية الوطنية.

وأوضح البرعاوي أنه وبموجب مذكرة التفاهم سيتم افتتاح مركزًا ثقافيًا في الحي السعودي بمحافظة رفح، يقدم خدماته الثقافية لعشرات الآلاف من المواطنين، وتشكيل لجنة ثقافية مشتركة تعمل على وضع برامج ثقافية وخطة تنفيذية للعام 2019 لتفعيل دور المركز الثقافي وذلك بالتعاون مع مؤسسات العمل الثقافي ومؤسسات المجتمع المدني.

وأشار إلى أن التعاون بين الوزارة والبلدية سيشمل قطاع المكتبات العامة حيث سيتم تنفيذ العديد من البرامج الثقافية في مكتبة البلدية والتي سيستفيد منها كافة أهالي محافظة رفح.

من جهته، أكد رضوان أن مذكرة التفاهم تساهم في تحقيق رؤية البلدية في سعيها لتكون حاضنة تضم جميع فئات المجتمع الفلسطيني، وتنمية وتطوير قدرات الشباب وتنمية العمل التطوعي لديهم، ودعم المبادرات الشبابية، وتحسين وتطوير الوعي الثقافي والمجتمعي والصحفي والرياضي لكافة فئات المجتمع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق