الأخباررئيسيسياسة

حماس: “الغرفة المشتركة” حاضرة للرد على أي حماقة للاحتلال

زاجل للإعلام

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الخميس، أن غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة “حاضرة للرد على حماقة يرتكبها الاحتلال ضد المدنيين السلميين المشاركين بمسيرات العودة وكسر الحصار.

وقال المتحدث باسم حماس عبد اللطيف القانوع في بيان وصل “صفا” إن: “جماهير شعبنا الفلسطيني ستواصل مشاركتها الفاعلة غدًا الجمعة في مسيرات العودة وكسر الحصار حتى تحقيق كامل أهدافها وإلزام العدو باستحقاقاتها”.

وشدد القانوع على أن “الاحتلال يحاول تصدير أزمته الداخلية باستهداف المدنيين السلميين في مسيرات العودة، وغرفة العمليات المشتركة حذرته من ارتكاب أي حماقه وجريمة ضد شعبنا وهي حاضرة للرد عليه”.

يذكر أن الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة قالت الأحد، إن يوم الجمعة القادم سيكون حاسمًا في اختبار سلوك ونوايا الاحتلال الإسرائيلي تجاه أبناء الشعب الفلسطيني المشاركين في مسيرات العودة السلمية شرق قطاع غزة.

وأصدرت الغرفة المشتركة بيانها بعد إقدام الاحتلال على جريمة جديدة يوم الجمعة الماضي من خلال استهداف المتظاهرين السلميين في مسيرات العودة وكسر الحصار، وفق بيان الغرفة.

وارتقى يوم الجمعة الماضية أربعة شهداء برصاص وقنابل الاحتلال خلال مشاركتهم في مسيرات العودة وكسر الحصار في الجمعة ال 39 على التوالي على طول السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة شرقي القطاع.

والشهداء هم: الفتى محمد معين خليل جحجوح (١٦ عامًا) وعبد العزيز إبراهيم أبو شريعة (28 عامًا)، وأيمن منير محمد شبير (١٨ عامًا)، والمواطن ماهر عطية ياسين (40 عامًا) من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأدى قمع قوات الاحتلال الدموي للمشاركين بمسيرات العودة منذ انطلاقها يوم 30 مارس الماضي لارتقاء 243 شهيدًا من بينهم 44 طفلا و5 سيدات، وجرح 25700.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق