الأخبارمحلي

عباس يشارك بعشاء الميلاد في بيت لحم

زاجل للإعلام

شارك الرئيس محمود عباس، مساء الاثنين، في عشاء العيد “عشاء الميلاد” في دير الفرنسيسكان في مدينة بيت لحم، بحضور رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وممثل العاهل الأردني، وزير الداخلية سمير مبيضين، وعدد من الوزراء وقادة الأجهزة الأمنية.

وقال عباس في كلمته أثناء العشاء: “تعودنا في كل عام ومنذ فترة طويلة أن نتشرف إلى هذا المكان لنقدم التبريكات والتهاني بعيد الميلاد المجيد للطوائف الثلاث، ويسعدنا دائما أن نستمر على  هذا المنوال لأننا نشعر أننا نهنئ أنفسنا وأننا بين أهلنا وإخواننا ولا بد أن نقوم بهذا الواجب”.

وأضاف عباس: “قبل قليل كنت في دير مار شربل وهو الدير الماروني الذي افتتح قبل فترة، ولكن افتتحنا الطريق الخاص بهذا الدير وسعدنا جدا بلقاء إخواننا أعضاء الطائفة المارونية وبعثنا برسائل محبة وتمنيات وتبريكات للبطريرك الراعي، وكذلك لرئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، وهذا من واجبنا فعلا لأنه رئيس أكبر طائفة مارونية في العالم، وبالذات في العالم العربي، وهو صديق حميم لشعبنا”.

وقال عباس: “نحن لسنا أعداء لأحد ولا أعداء لأميركا، نريد صداقة أميركا وعلاقات طيبة معها، ولكن عليها أن تنظر إلينا بعين العدل، ولا نريد أكثر من ذلك، فقط أن تكون عادلة وأن تطبق أي قرار من القرارات الكثيرة التي اتخذتها الأمم المتحدة.

 وشدد على “أننا لن نيأس ولن نمل، ولن نلجأ للعنف، نحن نحارب العنف والإرهاب كما تحاربه أي دولة محترمة في العالم، بيننا وبين دول العالم 83 بروتوكولا أمنيا، بمعنى واحد أننا مع هذه الدول نحارب الإرهاب وأول هذه الدول الولايات المتحدة الأميركية، فالإرهاب لا دين ولا قومية ولا أصل له وهو معادٍ للإنسانية ونحن لن نقبل أن نكون ضد الإنسانية، وكل عام وأنتم بخير بعيد الميلاد المجيد، أعاده الله عليكم وعلينا وعلى كل إنسان مسيحي ومسلم أو غير ذلك بالبركات والسلام والأمن”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق