الأخبارالقدستحت المجهر

الاحتلال يفرج عن موظفي “الأوقاف” بالقدس

زاجل للإعلام

افرجت شرطة الاحتلال الإسرائيلي في مركز القشلة بالقدس المحتلة الإثنين، عن موظفي دائرة الأوقاف خليل الترهوني وأشرف الشرباتي، بعد التحقيق معهما لعدة ساعات.

وذكر الحارس خليل الترهوني أن الشرطة وجهت له تهمة إثارة الشغب خلال اقتحام عضو الكنيست المتطرف يهودا غليك ساحات المسجد الأقصى أمس الأحد.

وأضاف أن الشرطة طلبت منه قبل الإفراج عنه التوقيع على قرار يقضي بإبعاده عن المسجد المبارك لمدة ١٥ يوما، لكنه رفض.

وكان الحارس الترهوني تسلم أمس استدعاء للتحقيق معه بعد أن قامت مجموعة من قوات الاحتلال الخاصة باستفزازه ومحاولة الاعتداء عليه، أثناء اقتحام يهودا غليك ساحات المسجد الأقصى.

ويعمل الحارس الترهوني (٣٤ عامًا) حارسا في المسجد الأقصى منذ خمس سنوات، واعتدت قوات الاحتلال عليه خلال عمله عدة مرات، وحطمت أسنانه.

كما أبعدت شرطة الاحتلال الحارس خليل الترهوني عن المسجد الأقصى نحو عام ونصف.

في السياق، افرجت شرطة الاحتلال بمركز القشلة اليوم عن سائق سيارة التنظيف بدائرة الأوقاف أشرف الشرباتي، بعد التحقيق معه واحتجازه لعدة ساعات.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الشرباتي من ساحات المسجد الأقصى، بعد الاعتداء عليه بالضرب عند مقطعية باب الاسباط، لأنه لم يبتعد عن طريق المتطرفين أثناء مرورهم.

يشار إلى أن عشرات المستوطنين اقتحموا باحات المسجد المبارك اليوم بحماية قوات الاحتلال الخاصة المشددة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق