الأخبارالقدستحت المجهر

الاحتلال يسلم جثمان الشهيد المقدسي قاسم العباسي

زاجل للإعلام

سلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء الاثنين جثمان الشهيد المقدسي الفتى قاسم محمد العباسي (17 عاما).

وشيعت جماهير غفيرة مساء اليوم جثمان الشهيد من المسجد الأقصى، ودفن في مقبرة باب الرحمة بالقدس المحتلة.

وكانت جنازة الشهيد قاسم العباسي انطلقت من مسجد رأس العامود ببلدة سلوان وتوديعه إلى باب الأسباط.

وفرضت قوات الاحتلال طوقا أمنيا قبل تشييع جثمان الشهيد قاسم العباسي، واغلقت شوارع في محيط المسجد الأقصى ورأس العامود، وانتشرت بكثافة في انحاء سير الجنازة.

وأغلقت قوات الاحتلال بابي الساهرة والأسباط في البلدة القديمة بالقدس بالسواتر الحديدية قبل وصول جثمان الشهيد لباب الأسباط، ومنعت دخول الجثمان إلى المسجد الأقصى لحظة وصوله.

وارتقى الفتى العباسي، وهو من سكان بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، برصاص الاحتلال مساء الخميس الماضي، على مدخل مدينة البيرة الشمالي، وطالبت عائلته بتشريح جثمانه للتحقيق والوقوف على ملابسات عملية الإعدام التي نفذت بحقه، وهددت حياة ثلاثة آخرين من أبناء العائلة كانوا معه خلال توجههم الى مدينة نابلس.

وقد أظهر التقرير الأولي لعملية تشريح جثمان العباسي التي جرت في معهد الطب العدلي في أبو كبير بمدينة يافا، اليوم، أن سبب الوفاة رصاصة أصابته في ظهره واخترقت الشريان الرئيسي والرئتين.

وقال محامي مركز معلومات وادي حلوة للقاصرين محمد محمود، إن التشريح استمر عدة ساعات، بحضور الطبيب الفلسطيني أشرف القاضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق