الأخبارتكنولوجيا

تعرض موظفين ناسا لخطر الإختراق

زاجل للإعلام

كشفت وكالة ناسا أن خوادمها تعرضت للاختراق خلال عملية وقعت في أكتوبر الماضي.

واكتشف المحققون هذا الاختراق، في 23 أكتوبر، والذي استهدف خوادم تحتوي على معلومات محددة خاصة بعدد غير معروف من موظفي ناسا الحاليين والسابقين، وفقا لمذكرة حصل عليها موقعSpaceRef

وشملت المعلومات بيانات مثل أرقام التأمين الاجتماعي لبعض الموظفين.

وتم إرسال بريد إلكتروني من الوكالة إلى موظفيها من إدارة الموارد البشرية، يحذرهم من الاختراق.

وكتب بوب غيبس، مساعد المدير في مكتب ناسا لكبير موظفي الموارد البشرية في البريد الإلكتروني: “في 23 أكتوبر 2018، بدأ أفراد الأمن السيبراني التابع لوكالة ناسا بالتحقيق في خوادم الوكالة، حيث يتم تخزين معلومات التعريف الشخصية (PII)”.

وتابع غيبس قائلا: “بعد تحليل أولي، حددت ناسا أن المعلومات من أحد الخوادم التي تحتوي على أرقام الضمان الاجتماعي وغيرها من بيانات PII لموظفي وكالة الطيران والفضاء الأمريكية الحاليين والسابقين قد تم اختراقها”.

وقالت وكالة ناسا إنها لا تعتقد أن أيا من مهماتها قد تعرض للاختراق بسبب هذا الحادث. وقامت الوكالة بالفعل بتأمين الخوادم التي تأثرت وتقول إنها ستستمر في التحقيق بشأن عملية الاختراق.

وقال غيبس: “هذه العملية تستغرق وقتا.. إن التحقيق المتواصل هو أولوية الوكالة بدعم نشط من القيادات العليا”.

وأضاف غيبس أن الاختراق أثر على موظفين معينين في الشركة، بين يوليو 2006 وأكتوبر 2018.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها وكالة ناسا إلى اختراق بياناتها، ففي عام 2011، استحوذ المتسللون على أجهزة الكمبيوتر في مختبر الدفع النفاث التابع لوكالة الفضاء الأمريكية واخترقوا حسابات مستخدمي المختبر الأكثر تميزا.

وبعد ذلك، في عام 2016، تمكنت مجموعة من الهاكرز تعرف باسم “AnonSec” من اختراق خوادم ناسا وسرقة أكثر من 250 غيغابايت من البيانات، بما في ذلك الأسماء وعناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف لأكثر من ألفي موظف في الوكالة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق