إقتصادالأخباررئيسي

مطالبات بوقف تحول الدفعة الثانية من الأموال لقطاع غزة

زاجل للإعلام

قدّمت مجموعة من الإسرائيليات من مستوطنات غلاف غزة التماسًا امس الاثنين، للمحكمة “العليا” الإسرائيلية للمطالبة بوقف تحول الدفعة الثانية من الأموال القطرية لقطاع غزة.

وذكرت صحيفة “معاريف” العبرية أن الإسرائيليات قدّمن الالتماس عبر منظمة “شورات دين” اليمينية؛ طالبن فيها بعدم السماح بتحويل الدفعة الثانية من الأموال القطرية، والتي من المتوقع تحويلها للقطاع خلال الأيام القريبة القادمة.

وكانت قطر أعلنت عن منحة مالية للقطاع لستة أشهر بواقع 150 مليون دولار، 90 مليون دولار لرواتب موظفي غزة، و60 للوقود الخاص لمحطة توليد الكهرباء.

وحوّلت قطر الشهر الماضي الدفعة المالية الأولى لموظفي غزة (لم تشمل العسكريين ومن شملهم المنع الأمني) والتي تم صرفها عبر بنوك البريد يومي الجمعة والسبت 9 و10 نوفمبر الماضي.

وجاءت المنحة ضمن تفاهمات لتثبيت وقف إطلاق النار وفق اتفاق 2014، وتوصلت إليها الأمم المتحدة ومصر وقطر بين فصائل المقاومة في غزة و”إسرائيل”.

ولاقت هذه التفاهمات معارضةً إسرائيلية واسعة، إلا أن حكومة الاحتلال استمرت في تطبيقها، في وقت وجهت فيه المقاومة بغزة “صفعة” للاحتلال عقب عملية أمنية “فاشلة” داخل القطاع.

ويتقاضى الموظفون العاملون في قطاع غزة منذ نحو 5 سنوات 45% من راتبهم كل شهر، الأمر الذي راكم الديون على كثير منهم، وفاقم أوضاعهم المعيشية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق