رئيسيشؤون صهيونية

تدريبات عسكرية واسعة تحاكي مواجهة الأنفاق واقتحام المباني السكنية.

زاجل-للاعلام 

 

أجرى لواء كفير في الجيش الإسرائيلي الذي يعمل في الضفة الغربية تدريبات عسكرية واسعة تحاكي مواجهة الأنفاق واقتحام المباني السكنية.

وبحسب موقع “عكا ” ينتظر اللواء عمله عند حدود قطاع غزة لأول مرة في تاريخه بعد انتهاء فترة لواء الناحال خلال العام الجديد.

وأوضح موقع “واللا” العبري أن اللواء تعامل خلال التدريبات على سيناريوهات مختلفة في غزة.

وذكر أن اللواء افتتح التدريبات في مدينة تدريبية بعسقلان تحاكي مدينة غزة جرى خلالها التعامل مع الأنفاق تحت الأرض باستخدام شبكات الصرف الصحي، والمواجهة في المباني العالية والمناطق المزدحمة.

وأضاف الموقع أنه خلال المرحلة الثانية من التدريبات مارس اللواء تدريبات في مركز تدريب تساليم وأجرى مناورة تحت غطاء المدفعية والدبابات في المناطق المفتوحة، فيما ينفذ الخميس تدريبات باستخدام الذخيرة الحية.

وقال العقيد صهيون تسيون راتزون: “هذه هي بعض التحديات التي سيواجهها الجنود خلال القتال في قطاع غزة”.

وأضاف: “كما نقوم بتدريبهم على التعامل مع قذائف الهاون والعبوات الناسفة ومحاولات اختطاف الجنود، ونعمل على ذلك بجد ونفهم أنه يمكن أن يكون هناك تهديدات من الجو وخضع جنودنا لتدريبات قتالية في المباني الشاهقة والأنفاق تحت الأرض”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق