رئيسيشؤون صهيونيةشؤون عسكرية

هل بدأت “إسرائيل” بقتل أعضاء خلية خانيونس التي كشفها القسام؟

زاجل للإعلام

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، صورا نشرها إعلام الاحتلال الإسرائيلي لجنديين قتلا بحادث سير في “إسرائيل” ويلتقيان بشبه كبير مع مطلوبين نشرت صورهم كتائب القسام لهم علاقة بعملية الاحتلال الفاشلة بخانيونس.

ونشرت قوات الاحتلال صورا لجنديين إسرائيليين يتبعان للاستخبارات الإسرائيلية، قتلا بحادث سير، وسمحت بنشر هويتهما وهما كير يتسحاك (24 عامًا)، وهو مفوض استخبارات في وحدة التحقيق مع عناصر الجيش، والمجندة ليؤور أوغول (21 عامًا) وهي مفوضة استخبارات وتحقيق في ذات الوحدة.

ومن خلال المقارنات بين الصور، كشفت بعض المطابقات صحتها للمجندة الإسرائيلية أوغول مع الصورة التي نشرتها كتائب القسام لإحدى أعضاء الوحدة الإسرائيلية الخاصة التي تسللت لغزة، وكذلك المقارنة مع صورة الجندي يتسحاك أحد أعضاء الوحدة الإسرائيلية.

وكانت الرقابة العسكرية الإسرائيلية قد حظرت نشر الصور التي كشف عنها القسام، وحذرت وسائل الإعلام الإسرائيلية من تداولها.

ونشرت كتائب القسام أمس الخميس، عبر موقعها الالكتروني صور شخصية لعددٍ من أفراد قوة العدو الصهيونية الخاصة، إضافةً إلى صور المركبة والشاحنة اللتين استخدمتهما القوة، خلال العملية.

الصور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق