الأخباررياضةسياسة

نتنياهو لوزرائه: التزموا الصمت بشأن غزة

زاجل للإعلام

أوعز رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأربعاء، إلى وزراء حكومته بالتزام الصمت إزاء الوضع الأمني مع قطاع غزة.

وأفاد الموقع الإلكتروني لصحيفة “معاريف” العبرية بأنّ نتنياهو طلب من الوزراء احترام قرار المجلس الوزاري المصغر “الكابينت”، بوقف إطلاق النار.

وجاءت أوامر نتنياهو الذي يتولى حاليًا حقيبة الأمن، عقب سلسة تصريحات لوزراء في حكومته بشأن غزة اليوم خلال مؤتمر للدبلوماسيين في القدس، أقامته صحيفة “جيروزاليم بوست”.

وقال وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان إن “دخول إسرائيل القطاع للسيطرة على أجزاء منه أو كله أصبح أقرب من الماضي”.

وأضاف أردان أن “إسرائيل إذا قررت الانتقال من الدفاع إلى الهجوم ضد حماس، فالتطبيق سيكون اغتيال قادة حماس”.

من جانبها، قالت وزيرة العدل إياليت شاكيد، إن اتفاق وقف إطلاق النار الأخير في غزة “لن يدوم لأكثر من عدة أشهر”.

أما وزير البناء والاسكان الاسرائيلي يؤاف غالانت فقالت إن حياة زعيم حركة حماس في غزة يحيى السنوار “محدودة”، في أبرز تهديد باغتياله يصدر عن مسؤول إسرائيلي.

كما هدد غالانت بـ”شن حرب جديدة على قطاع غزة، من دون أن يقدم توضيحات حول موعدها”.

وشن جيش الاحتلال بـ12 نوفمبر/تشرين ثاني الجاري سلسلة هجمات على غزة، أسفرت عن استشهاد 7 فلسطينيين، وردت فصائل المقاومة بإطلاق عشرات الصواريخ.

وتوقف القتال في اليوم التالي بعد التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار، بوساطة مصرية ودولية. وأثارت نتائجها سخط فئات عديدة بالكيان، إذ اعتبرتها “انتصارًا” لحماس.

وقدم أفيغدور ليبرمان استقالته من منصب وزير الأمن، احتجاجًا على وقف إطلاق النار، متهما الحكومة بالخضوع لحماس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق