إقتصادالأخبار

علماء روس يبتكرون “متنبئا محليا بإنتاج النفط”

زاجل للإعلام

يقوم علماء روس بوضع اللمسات الأخيرة على ابتكار تقنية تكسير هيدروليكي محلية لزيادة إنتاج النفط. ويهدف المشروع إلى استبدال التقنيات المستوردة المستخدمة حاليا من قبل الشركات المنتجة للنفط.

وأوضح العلماء من مركز الأبحاث والتعليم “غازبروم نفط-بوليتيخ”، التابع لجامعة سانت بطرسبورغ البوليتكنيكية، لوكالة “سبوتنيك”، أن عملية التكسير الهيدروليكي تتمثل في خلق تكسرات شعرية في الخزان وتثبيت الجدران بمادة خاصة، هي البروبانت.

وستساعد هذه التكنولوجيا الباهظة الثمن في زيادةإنتاج النفط بشكل كبير، إلا أن الاستخدام الناجح لها وتقليص المخاطر التكنولوجية لابد من التحليل التنبئي للعمليات الفيزيائية المعقدة المتعلقة بالتكسير الهيدروليكي.

وقال أحد موظفي المركز سيرغي خلوبين: “يقوم فريق علمائنا بصنع نماذج رياضية وفيزيائية وبرامج تسمح بنمذجة عملية نمو الشقوق وتدفق السوائل عبر الشقوق وضخ البروبانت وإزالته من الشقوق”.

وسيقدم جميع المشاركين في المشروع دراساتهم، من أجل جمعها في برنامج موحد لتقنية التكسير الهيدروليكي.

وسيتم إدخال نتائج العمل إلى مركز “غازبروم نفط” العلمي التقني، الذي يعتبر الشريك الصناعي للمشروع. وستسمح التقنية المحلية بتحديد المعايير المثلى للتكسير وتحسين كفاءة وسلامة هذه العملية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق