الأخباردولي

واشنطن هناك عدة خيارات للرد على السعودية

زاجل للإعلام

كشف البيت الأبيض أن الإدارة الأميركية تدرس عددا من الخيارات للرد على السعودية في ضوء تقرير مديرة المخابرات الأميركية (سي آي أي) جينا هاسبل التي التقت الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأسبوع الماضي.
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن “الإدارة تدرس عددا من الخيارات وسيجري إعلان القرار المتخذ”، وذلك في ندوة صحفية جوابا عن سؤال عما يمكن أن تتخذه واشنطن تجاه السعودية عقب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وكانت مديرة “سي آي أي” جينا هاسبل أطلعت ترامب الأسبوع الماضي على المستجدات بخصوص التورط السعودي في قتل خاشقجي.
وبعد يوم من عودتها من تركيا، التقت هاسبل بترامب في البيت الأبيض، وقدمت له تقريرا استخباريا تضمن معلومات بشأن مقتل الصحفي السعودي على يد فريق سعودي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول في الثاني من الشهر الجاري.

ويفترض أن مديرة السي آي أي أطلعت الرئيس على فحوى تسجيل صوتي استمعت له خلال زيارتها القصيرة لتركيا عن استجواب وقتل الصحفي السعودي بطريقة مروعة.
وكانت صحيفة واشنطن بوست نقلت عن مصدر قوله إن “التسجيل الصوتي دامغ، ومن شأنه أن يضاعف الضغط على الولايات المتحدة من أجل محاسبة السعودية على مقتل خاشقجي”.

وكانت مصادر تركية أكدت قبل أيام وجود تسجيل صوتي لدى السلطات التركية يوثق بوضوح تعذيب خاشقجي وقتله بطريقة فظيعة.

وكان وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس حذر القادة العرب في المؤتمر السنوي بشأن الأمن المنعقد في البحرين من تداعيات مقتل خاشقجي، قائلا إنه “يجب أن يُقلقنا جميعا” لأنه يؤثر في أمن المنطقة.
وقال ماتيس “عندما تتوقف أمة عن احترام المعايير الدولية والقانون، فإنها تُضعف الاستقرار الإقليمي في وقت يشكل فيه الضرورة الكبرى”، مؤكدا أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تتسامح أو تصمت تجاه هذا “العمل القاسي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق