رئيسيرياضة

برشلونه يعبر الحاجز اللندني

زاجل للإعلام
المجموعة الثانية بالدور الأول من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم

وسجّل فيليبي كوتينيو في الدقيقة الثانية، وإيفان راكيتيتش بالدقيقة 28، وليونيل ميسي في الدقيقتين 56، و90 على التوالي أهداف برشلونة، فيما أحرز هاري كين هدف توتنهام الأول بالدقيقة 52، وأضاف ايريك لاميلا الثاني في الدقيقة 66

وارتفع رصيد الفريق الكاتالوني إلى 6 نقاط، وهو الرصيد ذاته الذي يحمله إنتر ميلان الإيطالي الذي تغلّب في التوقيت ذاته على بي اس في أيندهوفن الهولندي بهدفين لواحد، أما توتنهام فمني بهزيمته الثانية على التوالي بعد السقوط أمام إنتر ميلان في الجولة الأولى
وعانى توتنهام من الغيابات العديدة التي ضربت صفوفه، فغاب عنه كل من يان فيرتونن، وكريستيان إريكسن، وديلي ألي، وموسى ديمبيلي، وعاد إليه الحارس الفرنسي هوجو لوريس بعد شفائه من الإصابة

وغاب عن صفوف برشلونة مدافعه الموقوف صامويل أومتيتي، ولعب مكانه مواطنه كليمينت لانجليت، وشارك في المباراة منذ البداية لاعب الوسط البرازيلي أرثر، في وقت جلس فيه الفرنسي عثمان ديمبيلي على مقاعد البدلاء

هدف قاتل

وحقق نابولي الإيطالي فوزًا صعبًا على ليفربول الإنجليزي بهدف دون مقابل، في المباراة التي جمعتهما بملعب “سان باولو”، وأحرز لورينزو إنسيني هدف المباراة الوحيد بالدقيقة 90 من زمن المباراة

وارتفع رصيد نابولي إلى 4 نقاط بالمركز الأول بالمجموعة الثالثة، وتجمد رصيد ليفربول عند 3 نقاط بالتساوي مع باريس سان جيرمان الفرنسي في المركزين الثاني والثالث.

وفي مباراة ثانية بنفس المجموعة، أهان باريس سان جيرمان ضيفه النجم الأحمر الصربي، وهزمه بسداسية لهدف مع الرأفة، في المباراة التي جمعتهما على ملعب حديقة الأمراء

وسجل سداسية سان جيرمان نيمار جونيور (هاتريك)، وإدينسون كافاني، وآنخيل دي ماريا، وكيليان مبابي في الدقائق 20، و22، و37، و42، و70، و81 على الترتيب، مقابل هدف وحيد للضيوف سجله ماركو مارين بالدقيقة 74، ليتجمد رصيد ريد ستار عند نقطة وحيدة.

عبور سهل

بدوره، فاز أتلتيكو مدريد الإسباني على مضيفه كلوب بروج البلجيكي، فعلى ملعب “واندا ميتروبوليتانو” أكرم أتلتيكو مدريد وفادة ضيفه، بثلاثية لهدف، ليرفع رصيده إلى ست نقاط، في المركز الثاني، متخلفاً بفارق الأهداف عن المتصدر بوروسيا دورتموند الألماني

وأحرز الفرنسي أنطوان جريزمان هدف التقدم للأتلتي في الدقيقة 28، بعد عرضية من توماس ليمار سددها بأريحية بيسراه على يمين الحارس، وأدرك أرنو جروفيليد التعادل من قذيفة من خارج المنطقة، سكنت شباك الحارس السلوفيني يان أوبلاك بالدقيقة 39

ووضع جريزمان فريقه في المقدمة مرة أخرى في الدقيقة 67 من تسديدة زاحفة بيسراه من داخل المنطقة، بعد تمريرة قصيرة من دييجو كوستا، واختتم كوكي الثلاثية في الوقت بدل الضائع من تسديدة على مرمى المنافس.

كما واصل بوروسيا دورتموند الألماني انطلاقته المثالية بالمجموعة الأولى، بعدما حقق الانتصار بثلاثية دون رد على ضيفه موناكو الفرنسي، ليبقى الأخير بلا رصيد من النقاط
وافتتح جاكوب برون لارسن التسجيل لدورتموند بالدقيقة 51، وأضاف الإسباني باكو ألكاسير الهدف الثاني في الدقيقة 72، معوضاً ركلة الجزاء التي أهدرها بالدقيقة 69، فيما أحرز ماركو رويس الهدف الثالث في الدقيقة

وواصل دورتموند بهذا الفوز نتائجه الجيدة في الموسم الحالي على المستويين المحلي، والقاري، خاصة وأنه جاء بعد تربعه على صدارة الدوري الألماني (بوندسليجا) مؤخراً، فيما تأتي تلك الخسارة لتعمق من جراح موناكو، الذي يعاني من النتائج المهتزة أيضاً في الدوري الفرنسي، حيث يحتل المركز الثالث من القاع.

واقتنص بورتو البرتغالي فوزًا مهمًا بهدف نظيف من ضيفه جلطة سراي التركي في المجموعة الرابعة، فعلى ملعب “الدراجاو” انتهى الشوط الأول بلا أهداف، لكن مع بداية الشوط الثاني نجح المالي موسى ماريجا في تسجيل هدف الفوز بالدقيقة 49، قاد به “التنانين” لتحقيق فوزهم الأول بالبطولة، بعدما تعادل في الجولة الأولى أمام شالكه الألماني
وبهذه النتيجة تصدر بورتو المجموعة برصيد 4 نقاط، وبفارق الأهداف عن شالكه، الذي خطف فوزًا قاتلا في اللحظات الأخيرة أمام مضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي بهدف نظيف، ويحتل جلطة سراي المركز الثالث بـ 3 نقاط، أما الفريق الروسي فيتذيل المجموعة بدون رصيد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق