رئيسيسياسة

دم المصابين يمتزج بماء بحر غزة

زاجل للإعلام- غزة

امتزج دم عشرات المصابين من المواطنين السلميين بماء بحر غزة بعد أن أصابهم قناصة العدو الإسرائيلي داخل بحر غزة أثناء المسير البحري العاشر الذي تخرج به الجماهير الثائرة لرفضهم للحصار البحري والبري المفروض عليهم من قبل الاحتلال.

أصيب 93 مواطنًا عصر الاثنين بالاختناق والرصاص الحي جراء قمع الاحتلال الإسرائيلي للمتظاهرين السلميين المساندين للمسير البحري العاشر شمال غربي قطاع غزة.

وقالت وزارة الصحة إن 93 مواطنًا أصيبوا، بينهم العشرات أصيبوا بالرصاص الحي الذي أطلقه جنود الاحتلال صوب المتظاهرين السلميين، فيما أصيب العشرات بالاختناق بفعل قنابل الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه الاحتلال بكثافة وسط المتظاهرين.

ويشارك في المسير 22 قاربًا صغيرًا، حيث يحتشد آلاف الشبان يوم الاثنين من كل أسبوع لمساندة المسير البحري الذي أطلقته هيئة الحراك الوطني منذ أكثر من شهرين ضمن الفعاليات السلمية المطالبة بحق العودة وكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

ومنذ 30 مارس الماضي ينظّم المواطنون مظاهرات سلمية في مخيمات العودة شرقي محافظات قطاع غزة الخمس؛ للمطالبة بحق العودة وكسر الحصار.

وبحسب وزارة الصحة، فإن اعتداءات قوات الاحتلال على المتظاهرين السلميين أسفرت عن استشهاد أكثر من 195 مواطنًا، وإصابة أكثر من 21 ألفًا بجراح متفاوتة الخطورة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق