القدستحت المجهررئيسي

الذكرى ال18لهبة القدس والأقصى

زاجل للإعلام- القدس المحتلة

يوافق اليوم الاثنين الذكرى الـ18 لهبة القدس والأقصى والتي يحييها أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل بالإضراب الشامل والعام لكافة مرافق الحياة.

ووقعت أحداث هبة القدس في أكتوبر/ تشرين الأول من عام 2000، واستشهد خلالها 13 شابًا من أبناء الداخل الفلسطيني بنيران الاحتلال الإسرائيلي، وجُرح المئات.

واندلعت الأحداث عقب الإضراب العام والمفتوح الذي دعت له لجنة المتابعة العليا في الداخل رداً على اقتحام زعيم المعارضة الإسرائيلية آنذاك أرييل شارون، للمسجد الأقصى في الثامن والعشرين من سبتمبر/أيلول، تحت حراسة جنود الاحتلال.

وردت لجنة المتابعة على الأحداث الغاضبة والقمع الإسرائيلي للتظاهرات في القدس المحتلة والأقصى بإعلان إضراب عام ومفتوح، سرعان ما تحول إلى يوم غضب عارم.

وشل الإضراب العام كافة القرى والبلدات الفلسطينية في الجليل والمثلث والنقب، وانطلقت تظاهرات منددة بانتهاك حرمة الأقصى، ارتقى خلالها في اليوم الأول من الأحداث ثلاثة من الشهداء برصاص الشرطة الإسرائيلية وهم: رامي غرة، أحمد جبارين ومحمد جبارين.

ثم زاد ارتقاء الشهداء والعنف القاتل الذي لجأت إليه شرطة الاحتلال الإسرائيلي في تفريق التظاهرات الغضب الفلسطيني. وأعلن مرة أخرى عن إضراب مفتوح.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق