الأسرىتحت المجهر

الحركة الأسيرة: أخواتنا وبناتنا (الأسيرات) أمانة في أعناقنا”.

القدس المحتلة- زاجل للإعلام

أكدت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي اليوم أن “أخواتنا وبناتنا ونسائنا (الأسيرات) أمانة في أعناقنا”.

وشددت الحركة في بيان صحفي تسلمت “صفا” نسخة عنه الخميس على أننا “لن نتركهم أمام مصلحة السجون فهم عرضنا وأهلنا، ولن نسمح بأي حال من الأحوال بالاستفراد بهن أو الإساءة لهن”.

وأوضحت أن مصلحة السجون الإسرائيلية قامت بتركيب كاميرات مراقبة في قسم الأخوات الأسيرات في سجن (الشارون) لتقييد حياتهن والتدخل في خصوصياتهن وزيادة معاناتهن واضطهادهن.

وأضافت “وعليه قامت الأسيرات بإبلاغ مصلحة السجون برفض الخروج للساحة (الفورة) منذ أسبوعين، وتم التواصل مع مصلحة السجون لحل المشكلة وإزالة الكاميرات لكن التسويف كان سيد الموقف”.

وأردفت “وعليه قامت الحركة الأسيرة اليوم بإغلاق الأقسام لمدة ساعتين احتجاجاً على وضع الكاميرات ونصرة للأسيرات”.

وبينت الحركة الأسيرة أنها فوجئت بقرار مصلحة السجون معاقبة الأسرى وإغلاق الأقسام عليهم حتى نهاية اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق