الأسرىتحت المجهر

نقل منفذ عملية “عتصيون” إلى عيادة سجن الرملة

القدس المحتلة- زاجل للإعلام

نقلت إدارة سجون الاحتلال الاسرائيلي الجمعة، الأسير المصاب الطفل خليل جبارين (16عامًا)، من مستشفى “هداسا عين كارم” إلى ما تسمى بـ”عيادة سجن الرملة”.

وقالت هيئة شؤون الاسرى والمحررين إنه ورغم الوضع الصحي المستقر للأسير المصاب جبارين إلا أنه ما زال بحاجة إلى عناية ورعاية طبية خاصة داخل المشفى.

وأشارت إلى أن “إدارة السجن تعمدت نقله إلى عيادة الرملة السيئة بهذه الظروف كنوع من التنكيل والعقاب”.

وكان أطباء مشفى “هداسا” أجروا عملية جراحية لجبارين يده اليسرى وفوق كتفه الأيسر لإخراج بعض الرصاصات التي أصيب بها، خلال اعتقاله قرب تجمع “غوش عتصيون” شمال الخليل قبل أيام.

وجبارين أصيب بـ5 رصاصات في الجهة اليسرى من جسده، 3 منها في يده وكتفه وتحت الإبط وأخرى في الحوض، إضافة لساقه، ويعاني من مشاكل في المسالك البولية، ورغم ذلك ُتصَر قوات الاحتلال على تقييده بالسرير.

يذكر أن جبارين من مدينة يطا جنوب الخليل، ومددت محكمة الاحتلال في “المسكوبية” اعتقاله لـ10 أيام، وعُقدت له جلسة المحاكمة في المستشفى بسبب وضعه الصحي، إذ تتهمه بتنفيذ عملية طعن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق