من نحن

مكتب زاجل للإعلام  تأسس في العام 2011، وأنطلق بموقعه بعد حصوله على ترخيص وزارة الإعلام  والمكتب الحكوميالفلسطينية بغزة ليعتبر مكتب زاجل للإعلام مستقل وغير تابع لأي جهة أو هيئة سياسية ، ويقوم على العمل من اجل الإسهام في خدمة القضية الفلسطينية  والإعلام الفلسطيني بعيدا عن أي تعصب حزبي ، ويعمل على تقديم الأحداث والمواقف المختلفة المرتبطة بالقضية الفلسطينية سواء كانت هذه المواقف فلسطينية أو عربية أو إقليمية أو دولية .ومن ثم المساهمة في تطوير الكادر الشبابي الإعلامي

والعمل على نقلهم من دائرة المشاهد إلى دائرة العمل الإعلامي وبشكل محايد ، ويأتي ذلك  لدعم القضية الفلسطينية وتطوراتها ووضع صورة للواقع الفلسطيني بمختلف جوانبه ، وذلك من خلال دراسات إعلامية متخصصة والإسهام في محاولة بلورة منحى جديد للخروج من المأزق الراهن ونقل الصورة الحقيقة للحدث في فلسطين ، وإتاحة الفرصة للقدرات الإعلامية والصحافية الشبابية لتعزيز دورهم والمشاركة في كافة الجوانب المتعلقة بالحدث الفلسطيني .

الأهــداف الرئيسية :

يسعى مكتب وموقع زاجل للإعلام  ومباشرة عمله على تطبيق مبدأ الحريات الإعلامية والصحافية ، ويحاول المكتب تحقيق مجموعة من الأهداف منذ نشأته وهي :

1- فتح آفاق واسعة أمام طلبة الإعلام والصحافيين الجدد من خلال إتاحة الفرصة لهم بنشر أنتاجهم الإعلامي وأيضا توجيههم نحو الطريق الصحيح من خلال الاستعانة  بالخبراء الإعلاميين المتمرسين وذو المهارة العالية الذين شجعوا على فكرة إنشاء المكتب والموقع.
2- إيجاد اكبر مساحة ممكنة من الحرية والعمل على تبادل الآراء بوجهات النظر معتمدين في ذلك على الصحافة كأهم أدوات التأثير على الرأي العام .
3- البحث المستمر عن النماذج الإيجابية في مجال الإعلام الفلسطيني والعمل على إظهارها للعالم
4- الوصول إلى الحيادية المطلوبة في وسائل الإعلام وتعزيز دورها الإعلامي
5- العمل على سبل النهوض والارتقاء بمجال الإعلام الفلسطيني وتفرعاته
6- تعزيز آلية العمل في مجال الصحافة والإعلام لدى الشباب الإعلاميين والصحافيين الفلسطينيين .

السياسات العــامة :
1- حيادية الطرح والتعامل مع كافة الأمور بحيادية تامة والبقاء بعيدا عن التدخل في الأحداث جمعاء مع تجنب الارتباط أو التعبير عن أي طرف
2- الموضوعية في المعالجة والابتعاد عن المواقف المسبقة.
3- شمولية المضمون والعمل على تقديم صورة شاملة ومتكاملة ومترابطة للوضع الفلسطيني على مختلف الصفحات  المتنوعة  الخاصة بعمل المكتب وغيره  وتقديم المعلومات الإعلامية بكل شفافية .
4- أخلاقية التناول وتجنب التعرض بالقدح للأشخاص والهيئات  المحلية والدولية  والابتعاد عن أساليب الإثارة والدعاية أو الاستفزاز والتحريض.

إغلاق